Sunday, January 27, 2019

حركة التقدم الشركسي تلقى رداً من مكتب رئيس جمهورية ألاديغي حول خطة المنطقة الاقتصادية لكراسنودار


تلقت الحركة الاجتماعية في جمهورية لأديغي "التقدم الشركسي" رداً من مكتب رئيس جمهورية ألاديغي حول رسالتها بشأن المخاوف من مشروع إنشاء المنطقة الاقتصادية  لمدينة كراسنودار  والذي يضم ثلاث مناطق من ألاديغي: محافظة تاحتومقاي محافظة توتشوج ومدينة اديغيسك.

تم تحليل الإجابة في اجتماع للجنة التنفيذية للحركة في 25 يناير. باختصار ، مثل تلك الاجابة كان متوقعا ومحتواها لم يكن مرضيا ، في حين أن الرد على الرسالة هو شيئ إيجابي. فحوى الرد انه لن يكون ضم اي منطقة من الاديغي من ناحية ادارية الى محافظة كراسنودار. 

استمر النقاش حول هذا الموضوع لفترة طويلة ، وأدرج المشاركون ان تلك الخطة يمكن ان يجلب للاديغي خسائر على مستوى الجمهورية وعلى مستوى المحافظات ويوجد احتمالات بضم تلك المناظق الثلاث الى محافظة كراسنودار.

قرر أعضاء اللجنة التنفيذية لمتابعة مشروع إنشاء المنطقة الاقتصادية  لكراسنودار بشكل مكثف وبذل كل جهد ممكن لحماية مصالح جمهورية الأديغي.

الرد من مكتب الرئيس:


https://circassianprogress-arabic.blogspot.com/2019/01/blog-post_26.html

No comments:

Post a Comment